ثقافة عامة

ارتبط اسمها بالحرب ولكن: هل تعرف أن حلب تمتلك مطبخ عالمي سيذهلك؟

المطبخ الحلبي من المطابخ العريقة في الوطن العربي، وفي هذه المقالة سنتطرق عن أهمية المطبخ الحلبي وعراقته.

المطبخ الحلبي

محمود سامي
ارتبط اسمها بالحرب ولكن: هل تعرف أن حلب تمتلك مطبخ عالمي سيذهلك؟

شاورما سوري

في كل يوم تتناقل وكالات الأخبار العديد من الأخبار حول مدينة حلب السورية، هذه المدينة العريقة التي عصفت بها الحرب الطاحنة منذ حوالي عدة سنوات ودمرت أجزاء كبيرة منها بعد أن كانت مدينة تضج بالحياة والنشاط والجمال.

لكنك ستكون مخطئًا إن ظننت أنك ستقرأ عن كل هذا هنا، على العكس فنحن سنريك الوجه الجميل لمدينة حلب البعيد كل البعد عن الدمار والحرب، إنه الوجه الفني والتراثي المتميز الذي تتسم به مدينة المحاشي والكبب كما تلقب، سنأخذك في رحلة ممتعة إلى المطبخ الحلبي العريق الذي يعتبر من أفضل المطابخ حول العالم والذي يضم مأكولات شهية تنفرد حلب بصنعها دون سواها من المدن، علّ الأيام القادمة تحمل لهذه المدينة أيامًا تمحو آلام الماضي وتحمل الفرح والسعادة لأبنائها.

تمتلك حلب مطبخ عريق متعدد الألوان والنكهات يجعل كل من يتذوق أطباقه مدمنًا عليها وهي تكتسب شهرة واسعة حول العالم بمأكولاتها الدسمة والمطبوخة بطرق معقدة إلى حدٍ ما أما عن المذاق فمأكولات المطبخ الحلبي تتميز بمذاق فريد لا يمكن مقاومته.

المطبخ الحلبي حائز على جائزة عالمية

في عام 2007 نال المطبخ الحلبي على جائزة الطهي والتذوق من الأكاديمية العالمية للطهي في فرنسا "The International Academy of Gastronomy in France" وهذا ليس بغريب عنه فهو مطبخ عالمي شهير قبل هذه الجائزة بمئات السنين.

تنوع أطباق المطبخ الحلبي هو حصيلة للتنوع الحضاري والثقافي والديني الموجود في مدينة حلب إذ تضم المدينة كلًا من العرب والأكراد والأرمن والشركس والتركمان وعلى الرغم من أن غالبية السكان من المسلمين إلا أن هناك نسبة جيدة من المسيحين في حلب، وكونها قريبة من تركيا وقد بقيت فترة طويلة تحت حكم العثمانين فإن المطبخ الحلبي تأثر بشكل كبير بالمطبخ التركي وهناك الكثير من الوجبات والأطباق الحلبية يعود أصلها إلى المطبخ التركي.

حلب أم المحاشي والكبب

"حلب أم المحاشي والكبب" أحد التسميات الشهيرة للمدينة نسبة لشهرتها الكبيرة في إعداد أطباق الكبب على اختلاف أنواعها وإعداد أطباق المحاشي بأشكالها المختلفة، هناك الكثير من أنواع الكبب التي يتم طبخها في حلب مثل الكبة المقلية، الكبة السفرجلية، الكبة السماقية، الكبة بسياخ، كبة لبنية، كبة بالصينية، الكبة المبرومة، الكبة الطرابلسية، وغيرها من الكبب وتتكون الكبة من مكونين أساسين هما اللحم الغنم والبرغل بالإضافة لمكونات ثانوية.

أما عن المحاشي فهناك محشي الباذنجان، محشي الكوسا، محشي القرع، محشي العجور، محشي الجزر، محشي الفليفلة، محشي الملفوف والسلق (اللخنة)، اليبرق (ورق العنب) ويتكون المحشي من ثلاثة مكونات أساسية هما الأرز واللحم الغنم والخضار (باذنجان، الكوسا، القرع) بحسب نوع المحشي بالإضافة لمكونات ثانوية.

الحاج أبوعبدو الفوال علامة تجارية شهيرة

"الحاج أبوعبدو الفوال" هو علامة تجارية شهيرة في حلب لبيع الفول، هذا الرجل المسن الذي اشتهر بإعداد الفول الطيب المذاق والذي يصعب عمل مثيل له في محلات أخرى، وقد اعتاد الحلبيون على شراء الفول من محله الكائن في منطقة الجديدة ولديه فرع آخر في منطقة النيال، الفول هو وجبة الفطور النموذجية أيام الجمعة في مدينة حلب حيث يصطف الزبائن في طوابير لشراء الفول. تجاوزت شهرة الحاج ابو عبدو حدود المدينة وذاع صيته بين السواح الأجانب الكُثر الذين كانوا يقصدونها بكثرة قبل الأزمة في سورية، والفيديو التالي المنشور على يوتيوب يوضح محل الحاج أبوعبدو الفوال وكيفية تقديمه الفول لزبائنه.

أطول سيخ كباب في العالم من مطعم في حلب

قبل أن نروي لك القصة الكاملة عن أطول سيخ كباب في العالم والذي تم إعداده في مدينة حلب، عليك أن تعرف أن المشاوي والكباب هي من أشهر الأطباق التي يتم إعدادها في مدينة حلب وهناك أنواع كثيرة من المشاوي والكباب تشتهر بها مدينة حلب مثل الكباب، الكباب الخشخاش، كباب باذنجان، كباب هندي، كباب أورفلي، شيش طاووق، الكباب بالكرز (لحمة بالكرز)، الشقف، الكبة بسياخ، الكبدة المشوية "السودة أو المعلاق" وغيرها من المشاوي اللذيذة التي تفوح رائحتها الشهية من مطاعم حلب ويستحيل مقاومتها.

أما عن قصة أطول سيخ كباب فقد تم إعداده وشويه في مطعم القمة في حلب وقد بلغ طول السيخ 12متر وبلغ قطر السيخ 10 سم ووزنه كان 15 كغ، ووفقًا لإدارة مطعم القمة فإنه تم الحصول على رقم عضوية ورقم تسجيل في سجل غينيس للأرقام القياسية ولكن لم تتم متابعة تسجيله في السجل من قبل إدارة المطعم.

أطباق شهيرة من المطبخ الحلبي

كما ذكرنا فإن المطبخ الحلبي متنوع وفيه الكثير من الأطباق فبالإضافة للكبب والمحاشي والكباب والمشاوي فإن هناك أطباق يشتهر بها المطبخ الحلبي، مثل الملوخية، اللحم بالعجين، عش البلبل، شيخ المحشي، فتة اللسانات، فتة المقادم، القباوات، اليالانجي، مكمور الكوسا، مكمور الباذنجان، الأرز بالكماية، الأرمان، الخروف المحشي، سندوانات، أقراص النعناع، الشيشبرك، السمبوسة (السمبوسك)، الأرضي شوكي وغيرها من الأطباق اللذيذة التي يتم إعدادها وطهيها في حلب.

للحلويات نكهة أخرى في حلب

حلب مشهورة أيضًا بصناعة الحلويات العربية الشهية وتمتاز الحلويات الحلبية بغناها بالفستق الحلبي الذي تشتهر به حلب بالإضافة إلى استخدام السمن العربي في إعداد هذه الحلويات.

ومن أشهر الحلويات الحلبية، المبرومة، البلورية، لسان العصفور، البقلاوة، غزل البنات، الكنافة، الشعيبيات، المامونية، القطايف، المشبك، اللقم (العوامة) وغيرها من الحلويات ذات المذاق الرائع والذي أعتاد السواح وزوار حلب شراء كميات كبيرة منها وأشهر محلات الحلويات فيها هي حلويات مهروسة، حلويات فستق حلب، حلويات سلورة، حلويات مستت.

حتى الورد تم تحويله إلى مربى في حلب!

هناك أنواع عديدة من المربيات في المطبخ الحلبي مثل مربى المشمش، مربى الكرز، مربى الفريز، مربى القرع، مربى الباذنجان، ولكن ما يميز المطبخ الحلبي بشكل خاص والمطبخ السوري بشكل عام هو ابتكار مربى الورد حيث يتم صناعة مربى لذيذ جدًا من الورد الجوري!

الزعتر الحلبي والبهارات الحلبية نقطة فارقة

كذلك فإن حلب تتميز بصناعة الزعتر الحلبي والذي يختلف عن مكونات الزعتر في أغلب المدن السورية والعربية، ومن النادر ألا يشتري زائروها الزعتر الحلبي لنكهته المميزة إذ يتضمن الزعتر الحلبي مكونات كثيرة تضفي المزيد من المتعة في التذوق، وعن البهارات الحلبية فتشتهر الشهباء ببهار حلبي (السبع بهارات) الذي يتميز بمذاق فريد وهناك أسواق كاملة لبيع البهارات في أسواقها العريقة.

حاولنا في هذه المقالة وصف المطبخ الحلبي بكلمات مختصرة تعبر عن الحضارة والفن الذي يفخر به الحلبيون فهم ذواقون من الطراز الأول والتفنن في إعداد الطعام هو أحد الأنشطة الأساسية واليومية لسكان الشهباء!


المطبخ السوري حقائق عن المطبخ السوري المطبخ الحلبي