الصحة العامة

أضرار استخدام فرشاة الأسنان لفترة طويلة

في هذه المقالة سنتعرف على أضرار استخدام فرشاة الأسنان لفترة طويلة

استخدام فرشاة الأسنان لفترة طويلة

محمود سامي
أضرار استخدام فرشاة الأسنان لفترة طويلة

تنظيف الأسنان بالفرشاة

على الرغم من استعمالها يوميًا إلا أن بعض الناس لا يغير فرشاة الاسنان ويظل يستخدمها لفترة طويلة وهذا ينتج عنه بالطبع بعض الأضرار، فالعمر الافتراضي لفرشاة الأسنان هو ثلاثة أشهر، إليكم بعض الأضرار المترتبة على استخدام فرشاة الأسنان إذا زادت مدة استخدامها عن عمرها الافتراضي.

أضرار استخدام فرشاة الأسنان لفترة طويلة

استخدام فرشاة الأسنان بشكل منتظم ولفترة طويلة يعتبر من الأمور المهمة للحفاظ على صحة الفم والأسنان، ولكن استخدامها بشكل غير صحيح أو لفترة زمنية طويلة يمكن أن يؤدي إلى بعض المشاكل والأضرار، ومن هذه الأضرار:

  • فرشاة الأسنان القديمة قد تسبب ألمًا في أسنانك واصفرار في لونها حتى وإن كنت تستخدم الفرشاة باستمرار.
  • أكد أطباء الأسنان على أن استعمال نفس الفرشاة لفترة زمنية طويلة أكثر من ثلاثة أشهر لن يجعل عملية تنظيف أسنانك فعالة، والأسوأ، أنك ستعاني من مشاكل عديدة بالأسنان والفم.
  • الفرشاة القديمة بيئة خصبة للعديد من أنواع البكتيريا المختلفة والتي تسبب مشاكل في اللثة والأسنان.
  • الفرشاة القديمة قد تكون سبب من أسباب فقدان الأسنان وسقوطها.
  • الفرشاة القديمة تسبب حساسية وجروح في اللثة هذه الشقوق في اللثة ستكون البوابة لملايين الجراثيم والكائنات الدقيقة التي ستؤدي لمشاكل صحية جمة.
  • تآكل الأسنان: قد يؤدي استخدام فرشاة الأسنان بشكل مفرط أو بقوة زائدة إلى تآكل الطبقة الخارجية للأسنان، وهذا يزيد من خطر الإصابة بالتسوس والحساسية السنية.
  • تهيج اللثة: قد يؤدي استخدام فرشاة الأسنان بشكل غير صحيح إلىتهيج اللثة والتسبب في نزيفها، وذلك يحدث عند استخدام الفرشاة بقوة زائدة أو بطريقة غير صحيحة.
  • تراكم البكتيريا: إذا لم يتم تنظيف فرشاة الأسنان بشكل منتظم وجيد، فإنها يمكن أن تتراكم عليها البكتيريا والجراثيم، وهذا يمكن أن يؤدي إلى تفاقم مشاكل الفم والأسنان.
  • تلف الفرشاة: ينبغي استبدال فرشاة الأسنان بشكل منتظم، حيث إن استخدام الفرشاة لفترة زمنية طويلة يمكن أن يؤدي إلى تلفها وفقدان فعاليتها في تنظيفالأسنان بشكل جيد.
  • انتقال العدوى: إذا كان هناك شخص آخر يستخدم نفس فرشاة الأسنان، فقد يؤدي ذلك إلى انتقال العدوى والأمراض الفموية، وخاصة إذا كان هناك نزيف للثة أو أي مشاكل صحية أخرى في الفم.
  • زيادة حساسية الأسنان: إذا كانت الفرشاة التي تستخدمها ذات شعيرات صلبة أو قوية، فقد يؤدي ذلك إلى زيادة حساسية الأسنان وتفاقم المشاكل الموجودة.

لتجنب هذه الأضرار، ينبغي استخدام فرشاة الأسنان بشكل صحيح ولمدة لا تزيد عن 2-3 دقائق، وباستخدام حركات دائرية ولطيفة على الأسنان واللثة، والتركيز على تنظيف جميع أسطح الأسنان بشكل جيد. كما ينبغي استبدال فرشاة الأسنان كل 3-4 أشهر، أو عندما تظهر عليها علامات التلف. وينبغي أيضًا تطهير الفرشاة بشكل منتظم وعدم مشاركتها مع أي شخص آخر. وللحفاظ على صحة الفم والأسنان بشكل عام، ينبغي أيضًا الحرص على النظافة الفموية الجيدة واتباع نظام غذائي صحي، والتوقف عن التدخين إذا كنت مدخنًا.


الفرشاة فرشاة الأسنان أضرار فرشاة الأسنان