الصحة العامة

تأثير قلة شرب الماء على الجسم

في هذه المقالة سنتعرف على تأثير قلة شرب الماء على الجسم

تأثير قلة الشرب على الجسم

محمود سامي
تأثير قلة شرب الماء على الجسم

الماء

يعتبر شرب الماء من العادات الصحية الأساسية التي يجب علينا اتباعها يوميًا، فالماء هو المصدر الأساسي للحياة ويحتوي على الكثير من العناصر الغذائية والفيتامينات الضرورية التي يحتاجها جسمنا للحفاظ على صحته ونشاطه. ومع ذلك، فإن الكثير من الناس لا يشربون كمية كافية من الماء يوميًا مما يؤثر سلبًا على صحتهم.

تعتبر الماء مهمًا لوظائف جسمنا الحيوية مثل تنظيم درجة حرارة الجسم وتحسين عملية الهضم وتمثيل الغذاء وتغذية الخلايا والأنسجة وتنظيم نسبات الجسم وتحسين صحة الجلد والشعر والأظافر، والحفاظ على التوازن المائي في الجسم. ويعتمد الحاجة لشرب الماء على عدة عوامل مثل العمر والجنس والنشاط البدني والبيئة المحيطة.

في هذه المقالة، سنتحدث عن أهمية شرب الماء وفوائده الصحية المتعددة، بالإضافة إلى الكمية الموصى بها من الماء التي يجب علينا شربها يوميًا. كما سنتحدث عن الأساليب المختلفة التي يمكن استخدامها لزيادة استهلاك الماء وتحسين عادات شرب الماء، بما في ذلك تناول المأكولات ذات المحتوى العالي من الماء وتناول المشروبات الغنية بالماء وتناول الفواكه والخضروات الطازجة. كما سنتحدث عن بعض الحالات التي يزيد فيها الحاجة لشرب الماء مثل النشاط الرياضي والحمل والإصابة بالحمى.

ومن المهم أيضًا التحدث عن بعض المخاطر المحتملة لعدم شرب كمية كافية من الماء، مثل الإصابة بالجفاف والتعب والصداع والتهابات المسالك البولية. وسنتحدث أيضًا عن بعض الأفكار الخاطئة المتعلقة بشرب الماء والتي قد تؤدي إلى تناول كميات زائدة من الماء.

يهدف هذا المقال إلى توعية القراء حول أهمية شرب الماءوالتأكيد على أنها عادة صحية أساسية يجب اتباعها يوميًا، وتوفير المعلومات الضرورية حول الكمية الموصى بها من الماء والطرق المختلفة التي يمكن استخدامها لزيادة استهلاك الماء. كما يهدف المقال إلى تصحيح بعض الأفكار الخاطئة المتعلقة بشرب الماء وتوضيح الآثار السلبية لعدم شرب كمية كافية من الماء على الصحة. وبهذا الشكل، سيساعد المقال القراء على تعزيز عاداتهم الصحية وتحسين صحتهم ونشاطهم اليومي.

يوصي الأطباء على نحو دائم بتناول 6 إلى 8 أكواب من الماء كل يوم، لضمان تأدية أجهزة الجسد عملها على أحسن وجه، وفيما يلي تأثير قلة شرب الماء على الجسم.

تأثير قلة شرب الماء على الجسم

  • شرب كمية قليلة من الماء يُسبب جفاف الفم إذ يقوم الماء بترطيب الأغشية المخاطية في الفم والحلق، ويعين على إصدار اللعاب اللازم للهضم.
  • تُعد البشرة أضخم عضو في جسد الإنسان، ويجب أن يوجد رطباً مدار الساعة، وجفاف الجلد هو أول مظاهر واقترانات الجفاف الكلي للجسد، والذي من الممكن أن يقود إلى مظاهر واقترانات أخرى أكثر خطورة.
  • لا تؤثر قلة المياه على الفم والحلق والبشرة فقط، لكن هناك أعضاء كثيرة في الجسد يطالها ذلك التأثير ومن ضمنها العينان، فبدون الماء تبدأ القنوات الدمعية في العينين بالجفاف، وذلك يسبب المزيد من الضرر لهما، وخصوصا فيما يتعلق للأفراد الذين يستخدمون العدسات اللاصقة.
  • يشكل الماء نسبة 80% من الغضاريف والمفاصل، وهو لازم لحماية وحفظ سلامة العظام، لهذا يلزم تناول قدرًا كبيرًا من المياه للدفاع عن المفاصل من الجفاف.
  • العضلات أيضًا تحتوي على نسبة عالية من الماء، وعند تناقص كمية الماء التي يحصل عليها الجسد، تبدأ تلك العضلات بالضمور.
  • يساعد الماء على إخراج السموم من الجسد، ويسرع بالتالي من عملية الشفاء، وفي حال عدم وجود الكمية الكافية من الماء داخل الجسد، تبدأ بعض الأجهزة بالاستعانة باحتياطي الجسد من السوائل كالدم على سبيلالمثال، الأمر الذي يقود إلى مشكلات أخرى غير منتظر وقوعها.
  • كما ذكرنا سابقاً فإن أجهزة الجسد تستعين بالدم لتعويض ندرة الماء، الأمر الذي يقود إلى ندرة في اعداد الأوكسجين الذي يقوم الدم بتوزيعه في الجسد، الأمر الذي يقود إلى الإحساس بالنعاس والإرهاق.
  • يلعب الماء دوراً هاماً في عملية الهضم، فهول يسهل خروج الفضلات من الجسد، ويؤدي تناقص مقادير المياه في الجسد إلى الإصابة بالإمساك وصعوبة الهضم.
  • يقول المتخصصون إن وسطي عدد زيارات الإنسان الطبيعي للحمّام لطرح البول يلزم أن يتراوح بين 4 إلى 7 مرات في اليوم، وإذا كنت تذهب للحمّام أدنى من هذا فهذا مؤشر على أن لا تشرب الماء الوافي.

الماء شرب الماء تأثير قلة شرب الماء