كرة قدم

قصة تأسيس النادي الأهلي المصري

في هذه المقالة سنتحدث عن النادي الأهلي المصري وقصة تأسيسه

تأسيس النادي الأهلي المصري

محمود سامي
قصة تأسيس النادي الأهلي المصري

النادي الأهلي المصري

يُعَدُّ النادي الأهلي المصري من أعرق الأندية المصرية والأفريقية والعربية أيضًا، كما يُعَدُّ قلعة البطولات منذ تأسيسه وحتى الآن، وسنُستعرض في هذه المقالة قصة تأسيس النادي الأهلي عام 1907 ميلاديًا.

قصة تأسيس النادي الأهلي

صاحب فكرة تأسيس النادي الأهلي كان عمر لطفي بك، الذي كان وقتها رئيسًا لنادي طلبة المدارس العليا، والذي تأسس في عام 1905 ليتم توحيد الأشخاص المثقفين من الشباب الذين كانوا يتجمعون لمقاومة الاحتلال الإنجليزي في ذلك الوقت.

وفي عام 1907، اقترح عمر بك لطفي على مجموعة من كبار الشخصيات في مصر، على رأسهم صديقه الزعيم مصطفى كامل، فكرة إنشاء نادٍ رياضي موازٍ، وتحمَّس الجميع للفكرة وتم الاتفاق على تأسيس النادي الأهلي، والاجتماع لمناقشة أولى خطوات الإنشاء.

وفي لافتة جميلة تدل على إنكار الذات، تنازل عمر لطفي بك عن شرف المنصب التاريخي لرئيس النادي الأول لصالح الإنجليزي ميتشل إنس، الذي كان مستشارًا بوزارة المالية آنذاك، وذلك لتيسير عملية الدعم المالي للنادي.

وتم عقد أول اجتماع لمجلس إدارة النادي الأهلي في منزل إنس بالجيزة في يوم 24 أبريل عام 1907، وكان أعضاء النادي وقتها دريس راغب بك وإسماعيل سري باشا وأمين سامي باشا وعمر لطفي بك ومحمد أفندي شريف سكرتيرًا.

تمت الموافقة على تأسيس النادي وطرح إسماعيل سري باشا تصميمًا للمبنى الرئيسي للنادي باعتباره مهندسًا معماريًا. وعرض عمر لطفي بك عقد شركة "النادي الأهلي للألعاب الرياضية" وطرحت أسهم الشركة بقيمة 5 جنيهات للسهم.

وكان هدف شركة النادي الأهلي عند تأسيسها هو جمع مبلغ 5000 جنيه، إلا أنه تم جمع 3165 جنيهًا فقط على مدى عام، ولم يكن ذلك المبلغ كافيًا، مما دفع النادي إلى استقطاع 1000 جنيه من البنك الأهلي في مارس 1908، بضمان عمر سلطان بك وإدريس راغب وطلعت حرب بك.

في 19 يونيو 1907، تسلم الجيل الأول من أبناء النادي الأهلي الأرض، وذلك من مصلحة أملاك الدولة، ومساحتها أربعة أفدنة وثمانية قراريط وسبعة عشر سهمًا، حصل عليها المؤسسون بإيجار رمزي قدره قرش صاغ واحد سنويًا ولمدة عشر سنوات.

وقررت الجمعية العمومية للنادي، التي كان رئيسها الأول شرفيًا هو الزعيم سعد زغلول باشا بصفته وزير المعارف في ذاك الوقت، لأول مرة اختيار اسم "النادي الأهلي للرياضة البدنية" بناءً على اقتراح من المؤرخ المصري أمين سامي باشا، وذلك في فبراير 1908.

وتم اختيار اسم "الأهلي" لما تحويه الكلمة من صفة الوطنية وترجمة لكلمة "National" ناشيونال، أي القومية.

وفي يوم 2 إبريل 1908، تنحَّى ميتشل إنس عن رئاسة النادي الأهلي وتم اختيار عمر لطفي بك ليصبح رئيسًا للنادي، وكان ذلك خطوة مهمة في تاريخ النادي، حيث قاد عمر لطفي بك النادي لتحقيق العديد من الانتصارات في الفترة التي تولى فيها رئاسة النادي.

ومنذ ذلك الحين، والنادي الأهلي يعتبر من أقدم وأنجح الأندية في تاريخ كرة القدم المصرية والعربية والإفريقية، حيث حقق العديد من البطولات المحلية والقارية، ويضم النادي حاليًا العديد من أشهر اللاعبين في مصر والعالم العربي، ويحظى بشعبية كبيرة في جميع أنحاء البلاد وحول العالم.


النادي الأهلي الأهلي تأسيس النادي الأهلي